logo du site ledesk

Connectez-vous

ou

Abonnez-vous !
60 DH

1 mois
Découvrir les offres
العربية

أناس الأنصاري وعمر ساجد ثنائي جديد على رأس الجمعية المغربية لصناعات النسيج والألبسة

31.05.2022 à 15 H 49 • Mis à jour le 31.05.2022 à 15 H 49
Par La rédaction

قامت الجمعية المغربية لصناعات النسيج والألبسة، يوم 26 ماي 2022، بانتخاب ثنائي جديد : ويتعلق الأمر بأناس الأنصاري، رئيسا للجمعية وعمر ساجد، نائبا للرئيس.


وتمتد الولاية  لثلاث سنوات (2022-2025)، بـ « برنامج طموح من شأنه تحويل دور الجمعية المغربية لصناعات النسيج والألبسة كأول فاعل صناعي على الصعيد الوطني »، بحسب ما جاء في بلاغ صحفي توصل « لوديسك » بنسخة منه.


وأكد الرئيس، وفقا للبلاغ، أن هذا البرنامج ينبني على قيم الشفافية والتكامل والنوايا الحسنة ويلتزم بتوحيد جميع مكونات القطاع حول برنامجه.


وأضاف البلاغ أن « الثنائي المنتخب يذكر بمدى أهمية قطاع النسيج والألبسة على الصعيد الوطني فيما يخص تشغيل اليد العاملة والقيمة المضافة والصادرات وجلب العملة الصعبة، وأن القطاع لا يزال يوفر فرصا ينبغي الاستفادة منها، وأن الجمعية المغربية لصناعات النسيج والألبسة تضطلع بمهمة أساسية تتمثل بالمساهمة في خلق والحفاظ على ظروف مواتية للأعمال ».


كما تعهد الثنائي الجديد بإنجاز برنامج يتمحور حول ست محاور وهي دعم السيادة الصناعية، للمغرب والتقليل من التبعية للواردات المرتبطة بالنسيج، تطوير الصادرات وولوج أسواق جديدة وجلب زبائن جدد، دعم خلق فرص للشغل في القطاع، النهوض بالتكوين وتطوير المهارات، تطوير التصنيع والإدماج المرتبط بالقطاع،و تسهيل إقامة مشاريع جهوية للقطاع، خصوصا في الأقاليم الجنوبية المغربية.


وشدد الرئيس الجديد على الدور الذي تضطلع به الجمعية المغربية لصناعات النسيج والألبسة، والتي يجب أن « تستعيد مكانتها كجمعية قوية وفعالة ورائدة وقوة اقتراحية فيما يتعلق بمعالجة الملفات مع جميع الشركاء ».

©️ Copyright Pulse Media. Tous droits réservés.
Reproduction et diffusions interdites (photocopies, intranet, web, messageries, newsletters, outils de veille) sans autorisation écrite
Par